أيكر كاسياس قديس مدريدي في سطور

2011-04-19

اللاعب الإسباني أيكر كاسياس انضم لصفوف نادي ريال مدريد فيموسم 1990-1991 ، و استمر بعدها في صفوف النادي حتى الآن ، بدأ مشواره مع الكاستياموسم 1997/1998 أمام فريق سيوداد ديبورتيفا ، الآن بعدها بدء بمشوار نجاح مع النادي، و استدعي لأول مرة للفريق الأول عندما كان عمره 16 سنة ، و استدعاه وقتها المدربالألماني يوب هينكس ، الذي أخذه من المدرسة من أجل السفر للنرويج من أجل مقابلةروزنبرغ.

ابتداءمن موسم 1999/2000 أصبح لاعب في الفريق الأول ، حيثلعب أول مباراة له في الـ9 سبتمبر 1999 أمام أتلتيك بلباو وكان يبلغ حينها 18 سنة و112يوم، كما استفاد من إصابة الحارس الأساسي بودو إيلغنر ليصبح الحارس الأساسيلفريق ريال مدريد . و عند نهاية الموسم توج كاسياس بلقب دوري أبطال أوروبا الذيخاضه ضد فريق فالنسيا.

و بحلول موسم 2001-2002 أصبح كاسياس الحارس البديل لسيزارسانشيز ، حيت دخل بديل لهذا الأخير في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام فريق بايرنليفيركوزن ، و توج رفقة ريال مدريد بهذا اللقب ،و منذ ذلك الحين أصبح كاسياسالحارس الأساسي لفريق ريال مدريد ، ليصبح ضمن خيرة حراس العالم.

الحارس الذي يمتاز بالذكاء و الشخصية القيادية و سرعة ردةالفعل و إجادة التصرف في المواجهة المباشرة مع المهاجمين ، يعتبر حالياً واحد منأفضل حراس العالم و نادي ريال مدريد محظوظ بتواجد حارس مثله بين صفوفه . أيكرحالياً يعتبر بالنسبة للمدريديستا أفضل حارس في العالم ، و للجميع يعتبر واحد منأفضل ثلاثة و بسن صغيرة هو قادر على تحقيق المعجزات.

أيكر خارج الملعب إنسان هادئ و شخص طيب للغاية و محب للغايةللأعمال الخيرية ، ففي 2007 زار سيراليون و بنى مدرسة له هناك ، و بالنسبة لأصدقائهكاسياس إنسان طيب للغاية و يحب الجميع خاصة في قريته ، و يعشق لعبة الورق و الذهابفي نزهات مع أصدقائه و على المدى البعيد يريد أن يصبح رئيساً لريال مدريد.

::مسيرته مع المنتخب ::

قدم كاسياسأداء كبير مع إسبانيا منذ نعومة أظفاره و استطاعالفوز مع منتخب بلاده بكأس أمم أوروبا تحت الـ 15 عام ، و بعدهاحقق مع منتخبإسبانيا كأس أمم أوروبا تحت الـ 17 عاماً و قدم أداء جد مميز و ساهم بفوز بلادهبالنهائي بتصديه لركلات الترجيح ، و في عام 1999 فاز مع بلاده بكأس العالم لتحت الـ20في نيجيريا ، و اختارته في العام 2000 إحدى المجلات المختصة ليكون أفضل لاعب فيالعالم لتحت 21 سنة.

في عام 2000 تم استدعائه للمنتخب الإسباني من أجل المشاركةبأمم أوروبا و لكنه لم يلعب و لا دقيقة ، و في 2002 استدعي للمنتخب الإسبانيالمشارك في كأس العالم 2002 بكوريا و اليابان و استغل إصابة كانيزاريس الحارسالأساسي وقتها و أصبح حامي مرمى إسبانيا و من وقته و هو حارس أساسي للمنتخب و لناديريال مدريد الإسباني.

كاسياس كمل نجاحاته على المستوى الأوروبي بإضافته لكأس أممأوروبا لخزائنه ، الحارس قدم مستوى كبير أمام إيطالياً في ربع النهائي و استطاعالتصدي لركلتي ترجيح ساهمتا بالتأهل لنصف النهائي ، و بعدها بأسبوع تمكن الحارس منرفع بطولة أمم أوروبا ككابتن للفريق الاسباني في إستاد ارنست هابيل في فيينا عاصمةجمهورية النمسا.

وفي كأس عالم 2010 مع الحدث الاكبر في عالم المستديره الخضراء كان له حكاية أخرى .. بل هي قصة اسطوره حقيقيه فبعد أن انهالت عليه الانتقادات تلو الأخرى من تلك الصحف الكاتلونيهالتي قالت بأن فالديس يستحق مكانا أساسيا بدلا عنه وما أن انطلقت المباراه الأولى الا وانهزم الاسبان على يد اولاد الجنرال الالماني \هتسفيلد مدرب الدنمارك وما أن تم تحميل كاسياس الخساره وقتها بأدعاء خروجه مخطئا بقدميه لا بيديه لمهاجم الدنمارك .

ثم تمضي الايام والجوله تلو الأخرى يرتفع مستوى كاسياس حتى أتى يوم كبريائه يوم أن تصدى لضربة جزاء للبراجواي ببراعه شديده وتصدى أيضا لانراد فيه تسديدتين متتاليتين لمهاجمي البارجواي كاردوزو وفالديز مانحا اسبانيا التأهل للنصف النهائي .

وفي المباراة النهائيه كانت له قصة أسطوره عندما تصدى لإنفرادين لروبن و3 تسديدات منه مانحا اسبانيا عذرية الشباط التي منحتهم كأس العالم 2010 وهي البطوله الاولى في تاريخهم .