أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / أخبار النادي

الهلال يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب بخسارة

2012-09-02

جريدة القدس - شهد ستاد دورا الدولي امس سهرة كروية رائعة طبقت فيها كل فنون الكورة وابدع مدربو الفريقين برسم لوحة كروية رائعة للاعبيهم الذين تفننوا على ارضية الملعب الخضراء وسط حضور جماهيري قدرب5000 مشجع جلهم من الغزلان وأمتع اللاعبون الجماهير والمتابعين للقاء بمباراة شهدت كل شيئ يخص كرة القدم فابدع حسام ابو صالح وقام بواجبه على اكمل وجة دفاعيا وهجوميا وكان نجم فوق العادة في المباراة بجانب ابو داوود الذين فتحوا جبهة خطيرة جدا من الجهة اليمنى للغزلان وارهقو مدافعي الغزلان طيلة الربع الاول للحصة الاولى للمباراة الا ان ضياء وهلال وجبارين ومصعب صعبوا مهمتهم وافشلوا كل هجماتهم باتقان وتالقوا كعادتهم بقيادة الخط الخلفي ومن خلفهم الامين على مرماه الوليد قيسية بالمقابل ابدع محمود جبر وكعبية والماهر بمشاكسة مدافعي الهلال والذيب هيثم وسويركي والخطيب بعدة كرات لم تؤتي بنتيجة نتيجة الحذر الشديد الذي لعب به كلا الفريقين حتى الدقيقة 15 ومن كرة مفاجئة تصل لمراد عليان الذي بدوره حولها عرضية زاحفة تصل للمندفع المتألق معن جمال الذي لم يتوان بزجها في شباك الوليد وسط فرحة هلالية مستحقة....هذا الهدف المفاجئ اربك لاعبي الغزلان وجعلم يتراجعون بدون مبرر واعطى الهلاليين فرصة الضغط وشن مزيد من الهجمات نحو مرمى الوليد نتيجة لتراجع الغزلان وارتباكهم وكاد ان يتحقق المراد بهدف اخر من عدة هجمات قام بها المتألق ونجمي اللقاء ابو داوود وابو صالح الذين فرضو ايقاعهم على اللقاء د 21 ومن احدى الهجمات يسجل الهلال هدف اخر يلغى بداعي الخطأ...هذا الضغط والهدفان كانا كفيلان للغزلان بالعودة للقاء فكشر اللاعبون عن قدراتهم وشنوا هجماتهم عن طرق الهاني ابو بلال بكرة ولا اروع مرت عرضية لمحمود جبر امام المرمى المشرع الا ان السائد الحاضر دائما ابو سليم كان بالموعد وانقذ مرماة وسط حسرة لاعبي وجماهير الغزلان د23..وكاد الاحمد علان ان يعود باللقاء لبداية بكرة ولا في الخيال حين سدد زاحفة من امام المرمى بجانب القائم د25....شعر الهلال بالخطر ومن عودة الغزلان وحاول بتوغلات ابو صالح ومساندة الكاتلون ان يضاعف النتيجة وكاد ان يأتي الفرج من كرة المراد عليان براسية ابدع الوليد بانقاذها ومفوتا فرصة التسجيل علية...د31 كاد ابو سليم ان يكلف فريقة بهدف التعادل من خطأ ارتكبة داخل الصندوق بمراوغتة بالكرة التي تاهت بين الماهر وابو بلال وعلان وغابة من المدافعين لينقض عليها الهيثم ويشتتها منقذا فريقة من هدف التعادل ....ولتشهد الدقيقة36 ونتيجة للضغط الغزلاني الفرج للغزلان بكرة ولا اروع من الماهر بتسدية صاروخية يبدع ابو سليم بصدها لترتد للمندفع محمود جبر وبرأسة يفجر بها المدرجات وكل محبي الغزلان ويعود بالمباراة لبدايتها وسط فرحة غزلانية مستحقة...هذا الهدف اعاد اللقاء لبدايتة واعطى الغزلان الدافع والعنفوان لشن هجماتهم والارتياح نوعا ما وانهاء الشوط اقل شي بالتعادل للبدء بالشوط الثاني بتكتيك جديد وفعلا ارتاح اللاعبون على الهدف رغم رأسية ابو داود الهلالية بالعارضة لينتهي الشوط بتعادل عادل .

الشوط الثاني...نزل الفريقان كل مصمم على احراز اول ثلاث نقاط في الدوري فنزل ابو الطاهر بتشكيلتة التي بدأ بها اللقاء باستثناء الزج بحجيرات النضال مكان الهاني ابو بلال لتقوية خط وسط الغزلان الذي كان وسط الهلال متفوق نوعا ما بالشوط الاول عليه...بينما نزل الهلال بتشكيلتة كما هي وكاد ان يفتتح التسجيل بالدقيقة 46بكرة كاتلون الصاروخية والتي علت العارضة بقليل ولم يتأخر رد الغزلان كثيرا فغاص العلان احمد بكرتين يمينيتين وحولهما عرضيتين الاولى شتتها المدافعين قبل وصولها للاعبي الغزلان والثانية ابدع ابو سليم باخراجها لركنية بعد ان سددها الماهر رأسية متقنة نحو الشباك د48...مال اللعب للهدوء في هذه الاثناء وانحصر اللعب بوسط الميدان وفرض الهلال سيطرتة على المنتصف وكاد ان يضاعف النتيجة في ال د54 بكرة لمراد عليان الذي سدد رأسيتة باتقان وحرفنة الا ان الوليد والذي اصبح عقدة الهلاليين احتوى الموقف بكل سهولة وسط حسرة الهلاليين...د61 يتقدم المدافع الانيق ضياء ابو عيادة بكرة نحو جزاء الهلال ويسددها مفاجئة صاروخية كان لها ابو سليم بالمرصاد واخرجها لركنية لم تستغل...وهنا تشتعل المباراة بكرة لمحمود جبر ويسجل هدف اخر للغزلان الا ان ابراهيم غروف حكم اللقاء كان له رأي أخر بالغاء الهدف بداعي ارتكاب اللاعب خطأ د 63....وفي د 65 كاد كاتلون ان يأتي بالفرج للهلايين بكرة عرضة حولها الخطيب لتجد كاتلون امام المرمى والتي حطت على قدمة وقبل ان سيدد ينقض علية الوليد منقذا مرماة من هدف محقق ....حاول الهلال العودة للقاء والتسجيل وجرب اكثر من لاعب المشاركة بالهجمات بدءا من النجم ابو صالح وابو داوود وخويص واسماعيل وعليان دون فائدة لصلابة مدافعي الغزلان ومن خلفهم الامين الوليد ...د 78 كاد السباخي الذي شارك مكان محمود جبر ان يدمي قلوب الهلاليين بهدف من كرة وصلته من احمد ماهر على المقاس والذي سددها ارضة زاحفة بالشبك الخارجي للمرمى وسط حسرته وحسرة لاعبية وجماهيره...د82 تشهد حالة جدل اخرى والغاء هدف اخر للغزلان بعد لمسة يد على احد مدافعي الهلال يتصدى لها الماهر ويحولها لجزاء الهلال تجد رأس ضياء ابو عيادة بالمرصاد ويزجها في الشباك الا ان الحكم يلغي الهدف مرى اخرى بداعي التسلل على اللاعب مسجل الهدف وشهد ذلك حالة من السخط وعدم التقبل للقرار من قبل لاعبي وجماهير الغزلان الا ان الحكم هو سيد الموقف...ايقن الهلال صعوبة المهمة وشعر بالخطر المحدق به وانه لا محالة ان لم يسجل ويرتاح سيسجل في مرماة نتيجة الضغط والفرص المهدرة ومحاولات لاعبي الغزلان الفوز ...هنا يدفع ابو الطاهر السعيد والذي نام ليلتة سعيدا باللاعب خالد ابو مديغم واخراج احمد ماهر لاراحتة في محاولة لتقوية خط الهجوم بلاعب اخر ليرفع الحكم الرابع 7 دقائق وقت بدل ضائع وليأتي بهم الفرج على جماهير الغزلان اثر عرقلة السباخي داخل الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء ا ويتصدى لها السباخي نفسة ويسجل منها هدف الفرج والامان للغزلان وسط هيجان وفرحة غزلانية بالحصول على اول ثلاث نقاط بالدوري لتنتهي المباراة وسط احتفال بحمل ابو الطاهر واللاعبين من جمهورهم على الاكتاف....
 
الموقع الرسمي لنادي هلال القدس
تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد