أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / أخبار النادي

إيهاب أبو جزر: سعيد بأول بطولة دوري وهذه حقيقة ارتدائي لرقم 77

2012-04-28

أيمن أبو شمة

أكد النجم إيهاب أبو جزر ظهير أيسر نادي هلال القدس المقدسي رضاه التام عن مشواره مع الهلال في إطار دوري المحترفين الذي انتهي مؤخراً.

وبين أبو جزر أن مستواه كان ثابت في معظم المباريات التي لعبها مع الهلال, وكانت مباريات شباب الخليل, و شباب الظاهرية, وثقافي طولكرم, ومؤسسة البيرة الأفضل له في مشوار الدوري.

وأشار أبو جزر إلى أن نادي الهلال يمتلك كوكبة مميزة من اللاعبين, الذي يحلم أي لاعب فلسطيني اللعب بجوارهم أمثال مراد اسماعيل, ومراد عليان, واحمد معياري, وهيثم ديب, وباقي اللاعبين في النادي.

وأوضح أبو جزر أنه لم يكن سيئاً في أي مباراة لعبها بشهادة المدير الفني, واللاعبين لثبات مستواه, والذي جاء نتيجة مواظبته علي التمارين, والتدريبات اليومية.

وعن سر ارتداءه للقميص رقم ,77 قال أبو جزر كنت في نادي شباب رفح أحب ارتداء القميص رقم 7, ولما أتيت إلى نادي هلال القدس كان يرتديه اللاعب هشام الصالحي, فأحببت أن ارتدي قميص 77 بدلاً من 7.

وبين أبو جزر أنه لاعب طموح من الدرجة الأولي, وأن لا حد لطموحاته في الحياة, ويسعي أن يكون أكثر تميزاً عن الآخرين.

وأضاف أبو جزر أنه سيلعب مع ناديه الأم شباب رفح بطولة الكأس المزمع انطلاقها قريباً, وإذا انطلق دوري في القطاع سيبقي, لكن إن لم يقام بطولة دوري سيفكر جدياً بالرحيل إلي الضفة الغربية.

وتمني أبو جزر انضمام العديد من اللاعبين المميزين إلى نادي الهلال لحبه اللعب بجوارهم أمثال النجم اسماعيل العمور, والنجم موسي أبو جزر, والنجم عاطف أبو بلال.

وأكد أبو جزر أنه حقق أمنية حياته علي الصعيد الرياضي بحصد أول لقب دوري في مسيرته الرياضية, وهو كانت بالنسبة له حلم طال انتظاره.

وعن الانجاز الذي حققه كلاعب مثالي في الدوري, بين أبو جزر أنه سعيد لكونه اللاعب الوحيد الذي لم يحصل علي أي بطاقة في الدوري لمدة ثلاثة مواسم متتالية.

ووجه أبو جزر العديد من الكلمات كانت من نصيب لاعبي الهلال المقدسي, قال فيها لاعبين الهلال أنتم خير أخوه في الدنيا, وأحب كل اللاعبين لي عندهم حب كبير هم أهلي, وهم من عشت معهم أجمل, وأصعب اللحظات لكم في القلب مكان كبير, وأتمنى أن تدوم هذه الصداقة, لان لاعبي الهلال ليسو من مكان واحد فهم فلسطين كلها من عرب الداخل, ومن الضفة الغربية, ومن القدس, ومن غزة, ومن فلسطينيي الشتات أيضاً الحب موصول للمدرب جمال محمود, وسلامه اغروف حقيقة أنا أحب كل من عمل معي في الهلال, وأخري كانت من نصيب جماهير النادي, قال فيها أما جمهور الهلال هو الوحيد الذي صبر علي اللاعبين, وهو الوحيد الذي يستحق أن يفرح, ومسك الختام كان من نصيب موقع الهدف الرياضي الفلسطيني, قال فيها أتمني أن أكون ضيفاً خفيف الظل, وأتمنى لكم دوام التقدم, وان تكونوا دائما السباقين, والمميزين ولكم الشكر الجزيل.
 
الموقع الرسمي لنادي هلال القدس
تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد