أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / أخبار النادي

معالم دوري جوال للمحترفين بدت اكثر وضوحا مع نهاية الجولة الخامسة

2012-02-13

معالم دوري جوال للمحترفين بدت اكثر وضوحا مع نهاية الجولة الخامسة .

هلال القدس يتعمق بالصدارة والعميد لا يخدم نفسه .

الامعري يدخل الامان والثقافي يقترب من الاطمئنان.

المركز ينهار وبلاطة يفرط بالانتصار.

البيرة في خطر والمكبر يستقر.

الترجي واصل انتفاضته والظاهرية تجرع طعم الخسارة .

اربعة فرق لم تسجل هذا الاسبوع، صيام المهاجمين عن التسجيل متواصل،.

النقيب يعود للتالق وخويص فارس الجولة .

- كتب عبد الفتاح عرار- بعد اللقاءات الخمسة التي شهدتها ملاعب الوطن ضمن منافسات الجولة الخامسة من اياب دوري جوال للمحترفين بدت معالم الدوري اكثر وضوحا وقبل الحديث عن وضع الفرق مع نهاية الجولة لا بد من التذكير باللقاءات والنتائج فقد انطلقت منافسات هذه الجولة بعد ظهر الجمعة بلقاء وادي النيص والظاهرية الذي احتضنه ستاد الخضر وانتهى بفوز اصحاب الارض بهدف للبديل سمير جمال قبل ان تلفظ المباراة انفاسها بدقيقة.

في نفس التوقيت وعلى استاد فيصل الحسيني استطاع هلال العاصمة الفوز على بلاطة بهدفين لهدف وايضا في الوقت بدل الضائع استطاع خويص تسجيل هدف الفوز للهلال وفي نابلس انتهى ديربي طولكرم بفوز كبير للثقافي على المركز باربعة اهداف لهدف.

اما يوم السبت ففقد شهد قمتين من العيار الثقيل فعلى استاد فيصل اكد الامعري تفوقه في لقاءات الديربي واطاح بالبيرة بهدف مؤيد سليم فيما انتهى لقاء شباب الخليل وجبل المكبر بالتعادل السلبي على استاد الحسين في الخليل.

معالم الدوري تقترب من الوضوح

بعد نتائج هذه الجولة وبفقدان شباب الخليل لنقطتين ثمينتين وتحقيق الهلال الفوز على بلاطة توسع الفارق النقطي لسبع نقاط قربت ابناء العاصمة من منصات التتويج فيما تضائلت امال الشباب في المنافسة على اللقب بشكل كبير ويبقى اللقاء المباشر بينهما في الجولة القادمة نقطة الفصل الحقيقية رغم صعوبة الموقف للعميد الذي تلقى خدمات الفرق الاخرى كان اخرها من مركز طولكرم ولكنه لم يخدم نفسه.

على مستوى صراع الهبوط فقد بات واضحا بعد خسارة المركز وفوز الثقافي وخسارة البيرة ان التنافس قد انحصر بين هذه الفرق بشكل شبه واضح رغم ان اندية بلاطة والمكبر لم تضمن البقاء بعد الا انه ومن خلال الاداء والنتائج اصبح المركز قاب قوسين او ادنى من الهبوط رسميا ويبقى الصراع بين الثقافي والبيرة على بطاقة البقاء الثامنة في الدوري وهذا ليس بشكل نهائي اذ ان دائرة الخطر لا زلت تشمل كل من المكبر وبلاطة مع وجود مواجهات مباشرة بين المكبر والبيرة وبلاطة والثقافي والمركز.

اما بقية الفرق فهي اصبحت تخوض مبارياتها من اجل تحسين موقعها على اللائحة فقط والتنافس على المراكز الاربعة الاولى وخاصة مركز الوصيف الذي اصبح التنافس عليه واضحا بين الشباب والظاهرية والترجي والامعري وان كان الشباب هو الاقرب فتبقى المنافسة على المراكز الثلاثة الاخرى محصورة بين الظاهرية والترجي والامعري وتحددها اللقاءات المباشرة اذ سيلتقي الظاهرية والامعري والواد والامعري للتنافس على تحسين المواقع.

طارق النقيب يتالق من جديد

حقيقة سرتني كما هو الحال للعديد ممن تابعوا لقاء العميد والنسور عودة الحكم الخلوق طارق النقيب للميادين فقد خرج بلقاء العميد والمكبر الى بر الامان ومعه طاقمه. النقيب ادار المباراة بحكمة دون مجاملة وفرض شخصيته غير متاثر بالحضور الجماهيري وتميز بلياقة بدنية عالية مكنته من متابعة الكرة عن كثب رغم ابتعاده فترة عن التحكيم. حقيقة مهما كان يشغل من منصب في دائرة الحكام فان الدوري بحاجة له بعد ادائه المميز بالامس والذي حاز على اعجاب الحضور ورضى من كلا الفريقين ليكون احد نجوم اللقاء.

اربعة فرق لم تسجل هذا الاسبوع

حقيقة ان عقم النزعة الهجومية بات مقلق بعض الشيء والذي تراجع بشكل ملحوظ في مرحلة الاياب وواصل تراجعه في هذه الجولة التي شهدت فقط عشرة اهداف منها خمسة في مباراة واحدة فيما لم تستطع اربعة فرق طرق الشباك هذه الجولة وهي المكبر والشباب والبيرة والظاهرية رغم ان الظاهرية والشباب من اقوى الخطوط الهجومية في مرحلة الذهاب وهذه هي المرة الاولى للظاهرية التي لم تستطع التسجيل فيها في مرحلة الاياب والثانية للشباب والثالثة للبيرة وحتى الفرق التي سجلت هذه الجولة عانت من عقم هجومي في الجولات السابقة فواد النيص سجل هدف وحيد من ركلة جزاء في اول ثلاث جولات رغم انه من فرق المقدمة وغاب هلال القدس عن التسجيل في لقاء مركز طولكرم وفقط استطاع كل من مركز الامعري وثقافي طولكرم التسجيل في كافة مباريات مرحلة الاياب.

صيام المهاجمين عن التسجيل

تواصل استمرار عزوف المهاجمين عن التسجيل وخاصة نجوم بعض الفرق فلم يسجل فادي لافي أي هدف في خمس جولات وكذلك الحال بالنسبة لاياد ابو غرقود مهاجم شباب الخليل فيما سجل مراد عليان هدف واحد في خمسة اسابيع وسجل عاطف ابو بلال هدف وحيد من ركلة جزاء ايضا واشرف نعمان هدفين احدهما من ركلة جزاء وكذلك الحال بالنسبة لسعيد السباخي فيما تالق كل من العتال وكشكش الذي سجل ثلاثة اهداف والعمور وابو حبيب وعودة والاسدي والسباخي الصغير واحمد ماهر ومراد اسماعيل في التسجيل في ظل غياب المهاجمين الصريحين.

خويص عريس الجولة

انتهت كثر من مباراة بهدف وحيد فسجل مؤيد سليم هدف الامعري الوحيد في مرمى البيرة وسجل سمير جمال هدف الفوز للترجي على الظاهرية لكن لهدف الاغلى كان هدف محمد خويص الذي جاء في الوقت بدل الضائع والذي منح الهلال النقاط الثلاث الذي اعادت له توازنه وجعلته يتعمق بالصدارة واوقف به مسلسل نزيف النقاط الذي عانى منه الهلال منذ بداية مرحلة الاياب.

الهلال يبتعد في الصدارة

رغم انه عانى لنيل النقاط الثلاثة وانتظر حتى الوقت بدل الضائع لحسم نتيجة لقاءه مع بلاطة، الا انه في النهاية حصد النقاط الثلاث الاهم بعد تراجع في الجولة السابقة وربما تكون حالة قلب النتيجة من التأخر بهدف لفوز بهدفين مقابل هدف يدلل على عزيمة الهلال لذي لا زال تراجعه في مرحلة الاياب غير مبرر. بكل تاكيد اصبحت فرحة الهلال فرحتين بعد الفوز على بلاطة وتعثر شباب الخليل ليعود الفارق لسبع نقاط مع بقاء اربع جولات على نهاية الدوري وبالتالي فقد اصبحت المهمة اقل تعقيدا ويمكن حسمها نهائيا في المواجهة المباشرة.

لكن وبكل تاكيد فان هناك تراجعا غير مبرر لفريق هلال القدس في مرحلة الاياب رغم ان الكتيبة على حالها ونفس الجهاز الفني والفرق الاخرى لم يطرأ عليها ذلك التغيير فمن خلال متابعتي لتقرير المباراة فقد تعرض الهلال اكثر من مرة للخطر امام بلاطة رغم انه يلعب على ارضه في الوقت الذي كان الهلال قد ضرب بلاطة على ارضه برباعية. المرحلة حرجة وربما هدف الاقباض على اللقب هو الاهم ومن ثم سيكون هناك عمل تقييم شامل لما حدث مع الهلال خلال الاياب لانه لو لم يتعرض الشباب لهزيمة وتعادل لكان الفارق قبل المواجهة المباشرة نقطتين فقط.
 
 
الموقع الرسمي لنادي هلال القدس
تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد