أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / كرت أحمر

طملية:علاقتنا بالهلال تاريخية

2011-11-16

فراس العاروري/ نفى رئيس مركز شباب الأمعري النائب جهاد طمليه بشكل قاطع انسحاب الأمعري من مباراته الأخيرة أمام هلال القدس، وقال إن الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام والشارع الرياضي بعيدة عن الحقيقة والدقة وتنتقص من حق الأمعري.
وأوضح طمليه بأن رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب قام باستدعاء قائد الفريق والمشرف الرياضي للأمعري على إثر الإشكالية التي حصلت داخل أرض الملعب، وطلب منهم التنسيق مع إدارة الهلال للعودة إلى المباراة، لتفاجأ الجماهير بإنهاء الحكم اللقاء في غضون أقل من خمس دقائق، وهذه مهلة غير شرعية وتتعارض مع قوانين الإتحاد الدولي "الفيفا"، مع العلم أن باقي اللاعبين كانوا بانتظار الصافرة لاستئناف المباراة، ما جعل إدارة الهلال ترفض العودة إلى أرض الملعب بعد أن أنهى الحكم اللقاء وهذا حق طبيعي ومشروع لهم.
وأضاف: "الأمعري بطل أول نسخة لدوري المحترفين ونتعامل بعقلية الاحتراف منذ أكثر من عشرة أعوام، ولا يمكن أن نقدم على خطوة تتناقض مع قيمنا الاحترافية، نحن حريصون أشد الحرص على إنجاح المسيرة الرياضية والمساهمة في تطورها وإظهارها بأفضل صورة".
وقدم طمليه اعتذاره لجمهور ولاعبي الهلال ولكل من شعر بالإساءة نتيجة الأحداث الأخيرة، وأكد على العلاقة الطيبة والوطيدة التي تربط الأمعري بكافة أندية ومؤسسات الوطن وبالأخص الهلال المقدسي وجماهيره ورئيسه عبد القادر الخطيب.
من جهة أخرى أكد طمليه بأن إدارة الأمعري وضعت نفسها في حالة تأهب وطوارئ إلى حين الخروج من هذه الأزمة، وقال إن الأمعري فريق كبير وعريق واستدعاء مدرب المنتخب الوطني سبعة لاعبين من صفوفه خير دليل على أن الأمعري الممول الرئيس للمنتخبات الوطنية وعماده الأول، ويضم عناصر وكفاءات قادرة على تصحيح المسار والعودة إلى الطريق الصحيح.
وأشاد طمليه بجمهور الأمعري المنتمي في المحافظات الشمالية والجنوبية والتفافهم حول الفريق رغم كل الظروف الصعبة، ووعدهم بالخروج من هذه الأزمة وبأن إدارة الأمعري لن تدخر جهداً لضمان عودة المارد الأخضر إلى مستواه الطبيعي.

تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد