أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / أخبار النادي

من الذاكرة - بقلم المرحوم جميل الهشلمون

2011-08-19
في الصور من اليسار المرحوم جميل الهشلمون مع اداري نادي هلال القدس
من أرشيف الموقع الرسمي لنادي هلال القدس
لا تقل ماذا قدم لي النادي... بل قل ماذا قدمت للنادي؟؟؟

حقيقة ما دعاني لكتابة عنوان هذه السطور هو الخليط والضجيج الذي يعصف بعقلي وتفكيري بعد نقاش طويل مع العديد من الأصدقاء والنجوم وبعض اللاعبين وكثير من الاوفياء لقلعة اسود العاصمة- ماذا نقدم وما قدم ولما نقدم؟؟؟ ... , وكما بدأت الكتابة في موقع النادي الرسمي بمقالة تخص - أبو راس كبير- (مراد عليان وما بعد الهدف فنان) العلامة الاولى ... وكانت قبل مباراتنا مع مركز شباب طولكرم وكان فوزا مستحقا والحمد لله , والرغبة في مواصلتي على تقديم كتابات وشذرات اسبوعية دورية تتحدث دوما عن مواضيع (ذات علاقة بالاسود) وتهتم بدعم وتشجيع ورعاية قلعة شامخة في مدينتنا المقدسة, شعرت بأن الرد لصديقي العزيز هو تطبيق شعار (لا تقل لي ماذا قدم لي النادي ...بل قل ماذا قدمت للنادي؟؟؟.

العلامة الثانية:

لله درك يا محمود صلاح ... حطم القفل ان لم تجد المفتاح!!!
محمود صلاح ... لاعب مميز أسد هاديء,,, متمرس,,, صلب.. يلازمه (النحس) في زيارة شباك الخصم...أحرز هدفا جميلا بالفوز على الجار المكبر في (كأس الشهيد أبو عمار) وعاد صيامه عن التهديف في دوري القدس للمحترفين...!!!
أعتقد ان من يجاور المسجد الاقصى ويسير في شوارع البلدة القديمة وأزقتها ويتنسم رطوبتها سوف يكون وبكل تأكيد متسلحا بالارادة والقوة والايمان بأن هذا (النحس) زائل سريعا باذن الله تعالى ... نعم يا محمود جمهورنا يحبك كما تحبه ويشهد بأنك لاعب موهوب تملك الارادة والتحدي ... تعطي وتصنع الكثير لاخوانك لتحقيق الفوز لاسعاد الجماهير ... ندعوك الى الله العلي القدير أن يوفق دربك وأن تواصل التألق وتقديم الافضل واحراز المزيد من الاهداف...
من أجل أرض قدست عبر التواريخ الطوال الارض يفديها بنوها المخلصون بكل غالي
للناذرين دماءهم وحبهم قربان وارفة للهلال للباذلين الروح والارواح أعلاق غوالي

----------------------------------------

عافية عليكم... والى الامام ...
زاوية اسبوعية
كتبها المرحوم جميل الهشلمون
لموقع نادي الهلال
___________________________________________________
 
 
عبد الله الصيداوي…أسد هلالي…

أن حارس المرمى يساوي نصف الفريق ,وهذا لا يختلف عليه اي كان وربما يكون احد أهم أسباب التقدم لفريقه في الترتيب العام ويعتبر اللاعب المحوري الذي يبقى طويلا في ميادين الملاعب لسنين تزيد عن غيره من اللاعبين الاخرين , كما ان حارس المرمى له مواصفات مهمة ومطلوبة لان يكون متميزا عن باقي خطوط الجبهات ضمن الكتيبة التي يكون احد ركائزها.

يقولون عنه دائم الصياح والعصبية… وزئيره قويا , كيف لا وهو حامي عرين الأسووود (هلال العاصمة) الذي يدافع عن عرينه حيث ترعرع فيه و لعب له منذ نعومة أظافره حتى يومنا هذا…

عبد الله الصيداوي هذا الاسد الهلالي… يعشقه جماهير الازرق ويهتفونه دوما (بنحبك يا صيداوي) … وهو من يفرح الجماهير بالموعد مع الانتصار وتحقيق الفوز مع زملائه لاسعاد الجمهور الهلالي الكبير المحب لناديه والمنتمي للقدس وفلسطين .

لعب الكابتن الصيداوي للمنتخب الوطني الفلسطيني منذ سنوات عديدة ومتواصلة منذ أن استدعي لتمثيل المنتخب أول مرة عام 1998م. وحصل على عدة ألقاب أهمها أفضل حارس مرمى في الوطن موسم 2001 – 2002 وتعرض لعدة إصابات أخطرها كسر في اليد عام 2008 أبعدته عن الملاعب موسم كامل, ويعتبر الصيداوي من الحراس واللاعبين المتميزين الذي يقدم افضل مستوياته ويشار اليه بانه حارس متالق يذود عن مرماه ببسالة وصلابة وقوة قد تعطيه العلامة اللامعة التي تلفت الانظار نحو فوز ناديه في كثير من المباريات اسوة برفاقه الاخرين.

ودخل حارسنا الصيداوي في حسابات نادي الزمالك المصري القلعة البيضاء من اجل التعاقد معه في فترة الانتقالات الشتوية وهذا دلالة وعلامة بارزة على انه حارس مرمى لامع السمعة والصيت وحافظ على تألقه الواضح والمستمر وبحصوله على افضل حارس في دوري القدس للمحترفين في مرحلته الاولى وهو مبعث فخر واعتزاز للحارس الصيداوى الذي دخل التشكيلة من أوسع الأبواب وكان الحارس (رقم واحد) ضمن نطاق التشكيلة المثالية لمرحلة الذهاب.

وحقيقة لا بد من الوقوف امامها بكل احترام وتقدير لمجلس ادارة النادي الذي منح وقدم سبل الراحة والتسهيلات لانجاح رغبة الصيداوي وتحقيق حلمه بالاحتراف مع احد أقطاب الكرة المصرية والمتصدر للدوري المصري الذي يعشقه الكثير من الجماهير العربية وشعبنا الفلسطيني المحب لمصر وشعبها الشقيق.

ومن جوار اسوار وزقاق المدينة المقدسة ومن رحاب المقدسات وساحات القدس الشريف التي عاش وترعرع فيها الصيداوي ندعو الله العلي القدير ان يوفقه في اجتياز الاختبار التدريبي وان يتحقق حلمه الكبير للوصول الى النجومية العربية والعالمية ومزيدا من التقدم والازدهار لهذا الحارس العملاق الذي قدم الكثير في مسيرته الرياضية ولناديه الهلال المقدسي.

لأجل أرض قدست عبر التواريخ الطوال الارض يفديها بنوها المخلصون بكل غالي

للناذرين دماءهم وحبهم قربان وارفة للهلال للباذلين الروح والارواح أعلاق غوالي

عافية عليكم… والى الامام
زاوية اسبوعية
كتبها  المرحوم جميل الهشلمون
لموقع نادي الهلال
تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد