أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / أخبار النادي

كأس السوبر صراع على تأكيد الزعامة

2011-08-06

كتب محمد عراقي :

على بركة الله يفتتح اليوم الجمعة الساعة التاسعة مساءً الموسم الكروي الجديد 2011-2012 بمباراة كأس السوبر السنوية التقليدية التي تجمع بين بطلي الدوري والكأس حيث سيلعب الامعري " بطل الدوري" مع وصيفه وبطل الكأس هلال القدس في استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، ويتوقع ان يحظى اللقاء بمتابعة جماهيرية حاشدة، خصوصا بعد انقطاع عن الملاعب، ما يعني ان الجماهير سوف تزحف مدفوعة بالشوق لمتابعة مثل هذا اللقاء.
تتويج معنوي
لا شك ان حرص كلا الفريقين سيكون كبيرا على انتزاع الفوز لتحقيق بطولة مبكرة ومعنوية في بداية الموسم تكون بمثابة دافع وحافز كبيرين للمضي قدما في التنافس على الألقاب المحلية هذا الموسم الذي سيكون بلا شك ساخنا وقويا للغاية.

تنافس ثلاثي
ومن المتوقع ان يكون هذا الموسم قوياً للغاية سواء على صعيد التنافس على الألقاب الرسمية حيث يتوقع ان يكون التنافس ثلاثيا مع انضمام شباب الخليل للامعري وهلال القدس بعد الصفقات الكبيرة والمدوية التي تم إبرامها من قبل "العميد" المصمم على العودة الى سابق عهده كبطل كان متعودا على ارتياد منصات التتويج، مع عدم استبعاد دخول فريق كالظاهرية طرفا في المنافسة حيث عزز صفوفه هو الآخر بلاعبين مميزين وذلك بعد ان كان التنافس ثنائيا الموسم الماضي بين الامعري وهلال القدس فقط.
موسم صعب
لا شك ان هذا الموسم سيكون صعبا وشاقا على جميع الفرق المشاركة بدوري المحترفين ولكن بنسب متفاوتة ففرق شباب الخليل وهلال القدس والامعري أبرمت صفقات كثيرة ونارية وبأسعار فلكية خاصة الهلال والشباب بينما تعاني باقي الفرق ماديا بشدة جراء تأخر دفعات اتحاد الكرة الموعودة وبالتالي تراكمت الاستحقاقات والديون التي وصلت الى مبالغ طائلة، لذلك فان هذا الموسم يعتبر استثنائيا وصعبا من الناحية المادية على معظم الاندية التي باتت مطالبة بايجاد حلول بديلة للازمة المالية الطاحنة وعدم الاعتماد كليا على دفعات الاتحاد ويبدو هذا الامر ممكنا لبعض الاندية وصعبا على اندية اخرى .

الهلال متكامل والامعري منقوص
يدخل الفريقان المباراة في ظروف مختلفة ففي حين يدخلها الفريق المقدسي شبه متكامل الصفوف بوجود نجومه المعروفين الذين كانوا معه الموسم الماضي امثال: الصيداوي ومراد عليان ومراد اسماعيل وميعاري وحسام ابو صالح وهيثم ذيب ويغيب فقط هشام الصالحي للاصابة فان الهلال يدخل معززا بالصفقات المميزة التي ابرمها وهي: فادي لافي ومعن جمال ومحمد خويص وحاتم كريم وعلي الخطيب وشادي علان لتتكامل تشكيلة المدرب جمال محمود في جميع الخطوط.
وعلى الجانب الآخر يدخل الامعري المباراة منقوص الصفوف من ابرز عناصره والأمر يتعلق بالمهاجم احمد كشكش، الذي ما زال في غزة وهو ابرز الإضافات للفريق هذا الموسم وكذلك كل من: الحارس ابو عاصي واسماعيل العمور لوجود خلافات وإشكاليات معينة، وحتما فان هذا الامر سيلقي بظلاله على تحضيرات الفريق وجاهزيته من الناحية الفنية ورغم ذلك فكتيبة نجوم بطل الدوري دائما تبدو جاهزة للتحدي بوجود نجوم عديدين ابرزهم: خالد مهدي واحمد حربي واحمد عبد الله ومحمد السلمان ومؤيد سليم وكوارع والهندي وعايد جمهور وسليمان العبيد والوافد الجديد حسام وادي.

ملامح فنية
بالنسبة للملامح الفنية لتشكيل الفريقين فيبدو القلق الوحيد للمدرب الهلالي جمال محمود هو الجهة اليسرى لخط الدفاع خاصة بعد رحيل كل من: الشقيقين موسى وايهاب ابو جزر ويحاول الفريق تدعيم هذه الجهة فيما يبدو الوضع جيدا في خطي الوسط والهجوم بوجود مراد اسماعيل وشادي علان في محور الوسط وعلى الأطراف معن جمال وعلي الخطيب في غياب المصاب الصالحي ووجود ميعاري وفي الهجوم يبقى مراد عليان الورقة الرابحة ومعه فادي لافي او محمد خويص .
اما الامعري فسيعتمد على محمد بدر او عمر ابو رويس في حراسة المرمى ويبدو الدفاع جيدا بوجود احمد حربي وخالد مهدي واحمد عبد الله ومحمد السلمان.
وسيكون الصراع كبيرا في الوسط بوجود كوارع والهندي وعايد جمهور وسليمان العبيد وامامهم سيلعب مؤيد سليم وربما يدفع هشام الزعبي بحسام وادي في الهجوم اذا كان جاهزا نظرا للنقص الشديد في المهاجمين بعد مغادرة ابو غرقود وغياب كشكش ومغادرة مؤمن صندوقة.
ويبدو خط ظهر الامعري هو الأبرز من بين الخطوط، من هنا فان الهداف المخضرم واللامع مراد عليان سوف يجد صعوبة في عملية الاختراق او حتى المناورة، وسيكون خيار المدرب النابه محمود جمال اللعب على الأطراف من اجل خلخلة دفاع الامعري وايجاد الثغرات فيه، ومثل هذا الأمر لا يتأتى من عبر الكرات العرضية الساقطة.

تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد