أرشيف الموقع السابق
الرئيسية / كرت أحمر

اللواء يبني والجهلاء يهدمون ..!!

2011-07-11

 

بقلم- أحمد أبومرخية - جميل ان ترى راعي البيت أو مدير المؤسسة أو أي شخص مسؤول عن جماعه على سعة من الوعي والالمام بمجال عمله وموقعه وان يكون على مستوى عال من الثقافة والثقة بالنفس وان يبدع في مكانه ويكون اهلا للثقة، ومخلصا للمكان والمؤسسة والجماعة الذي هو مسؤولا عنها فأبو رامي عمل بكل جهد وعطاء ليوصل الرياضة الى ما هي عليها الان، واختصر الطريق من خلال عمل قفزة نوعية في الرياضة الفلسطينية,وتوجيهاته وتصريحاته في كل مناسبة سياسية أو رياضية كانت واضحة وضوح الشمس بوسط النهار بأن الرياضة هي صانعة الوحدة وصانعة الرجال وأنها حققت إنجازات كبيرة سواء الرياضية أو حتى السياسية.وأن للرياضة دور كبير في بناء المجتمعات وهي لغة عالمية حبية,ومن خلالها نصل إلى مكتسبات دولية تساعدنا في بناء دولتنا وتوحد أمتنا. أما في الفترة الأخيرة ومن خلال التعاقدات للأندية والأسلوب غير المهني بالتعاقدات,سبب ذلك حزازيات و تشاحنات بين الأندية والجماهير,وغذتها صفحات الإنترنت والمواقع التي انتشرت عليها الشتائم والمسبات للاسف الشديد,وكان لبعض الإذاعات المحلية دور أيضاً من خلال تعصبهم لفريق ما,وفتح المجال لبعض المتصلين بشتم فريق ما,بادعاء أنه ديمقراطي,مع العلم أنه إذا اتصل آخر وحاول نقد الفريق الذي يتعصب له المذيع اغلق عليه الخط وتحجج بأن الاتصال أغلق من قِبل المتصل.حتى أنه بالايام الاخيرة سمعنا التراشقات بين بعض الأعضاء الإدارية للأندية،وكل ذلك يعود لقلة ثقافة بعض لاعبينا وعدم إحترامه لنفسه وذلك بتوقيعه لفريق ما ومن ثم يوقع لآخر لنفس الموسم,وهذا يؤدي إلى المشاحنات بين الأندية مع العلم أن اللاعب هو المتضرر الأول من هذا الفعل ونشكر من قام بدعوه جميع رؤساء اندية المحترفين واتفاقهم بالتوقيع على وثيقة الشرف التي لم يدم تأثيرها,ولم يتم إحترامها من البعض مع العلم أنه يجب علينا أن تكون السمة على الرياضة الفليسطينية هي المحبة والإخاء وأن تكون العلاقة بين الجماهير علاقة قبول الآخر واحترامه فنحن لا نزال تحت الإحتلال وعلينا أن لا نهدم ما بدأ بناءه سيادة اللواء مفجر الثورة الرياضية والذي أوصلنا للعالمية ويعمل بكل جهد وعطاء ليرفع من مستوى الرياضة في فلسطين ويبني رياضه ذو مستوى رفيع يضاهي به الرياضه العالميه ويرسل من خلالها رساله للعالم اجمع "ان هناك بلد تدعى فلسطين وروحها القدس

تعليقات القراء
تعليقات القراء
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'هلال القدس ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشرأي تعليق يتضمن اساءة أوخروجاعن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
مكتبة الصور
المزيد
مكتبة الفيديو
المزيد